صقور الجو يقتلون مخطط “مجزرة الكرادة” غربي الأنبار

((وان – بغداد))

أعلنت خلية الإعلام الحربي، السبت، عن مقتل 20 “داعشيا” بينهم مقرب من زعيم التنظيم المدعو أبو بكر البغدادي والذي يعتبر مخطط مجزرة الكرادة في تموز 2016، مبينة أن المجموعة الإرهابية كانت تخطط لشن هجمات في بغداد والنجف.

وقالت الخلية في بيان إن “خلية الصقور الاستخبارية في وزارة الداخلية نفذت بالتنسيق مع قيادة العمليات المشركة عملية نوعية ﻻستهداف ثلاثة مواقع مهمة لعصابات داعش الارهابية غرب الانبار بواسطة طائرات القوة الجوية البطلة”.

وأضاف البيان أن “الضربة اسفرت عن استهداف اجتماع للقيادات العسكرية لداعش في قضاء القائم حي الجماهير كانت تخطط لاستهداف بغداد والنجف الاشرف، ما ادى الى تدمير الموقع بشكل كامل ومقتل ٢٠ من داعش بعضهم من القيادات العسكرية لما يسمى ولايات بغداد والفرات والانبار وجرح عدد آخر وتدمير عجلتين في الموقع”، مبينا أن “اهم القتلى المدعو ابو طارق الامير العسكري لما يسمى ولاية بغداد ضابط قوات خاصة في زمن النظام البائد وهو معتقل سابق في سجن بوكا ومقرب من البغدادي، ومخطط لعدد من العمليات التي نفذت في بغداد ومنها مجزرة الكرادة عام ٢٠١٦”.

وتابع البيان أن “العملية اسفرت عن تدمير معمل لتفخيخ العجلات في حي الفرات قضاء القائم، ادت الى تفجير ثلاث عجلات مفخخة في الموقع و مقتل ١٢ بينهم خبراء للتفخيخ من جنسيات اجنبية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى