اقليم كردستان يقرر حل مجلس الاستفتاء وتشكيل مجلس سياسي للتعامل مع نتائجه

((وان – بغداد))

أعلن عضو مجلس استفتاء كردستان خليل إبراهيم، الأحد، عن حل المجلس وتشكيل مجلس سياسي “للتعامل مع نتائج الاستفتاء”، وفيما بين أن كردستان جزء من العراق “حتى اللحظة”، أكد أن الاستقلال سيبقى من “إستراتيجية” الإقليم
وقال إبراهيم خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل، وتابعته وكالة أرض آشور الإخبارية ، “الآن كردستان تقرر حل مجلس الاستفتاء والعمل على تشكيل مجلس سياسي للتعامل مع نتائج الاستفتاء”، مشيرا إلى أن “القيادة الكردستانية موحدة”.

وأضاف إبراهيم، “نرحب مبادرة السيستاني ونؤكد على لغة الحوار ونحمل رسالة سلام للجميع”، مؤكدا “لن نكون تهديدا لأحد ولا سببا لعدم استقرار المنطقة ولن نخالف القوانين والقواعد الدولية”.

وبين إبراهيم، “نحن نرغب بالحوار مع بغداد وجميع الأطراف الإقليمية والدولية وبأجندات مفتوحة ومستعدون لبحث كافة المسائل والاستقلال سيبقى من إستراتيجيتنا”، مؤكدا “نحن جزء من العراق والعراق بلدنا حتى هذه اللحظة”.

وكان نائب رئيس كتلة التغيير النيابية امين بكر اعلن، اليوم الاحد، أن كتلته ستبادر لإنهاء الازمة بين بغداد واربيل وإعادة مد جسور الحوار تلبية لدعوى المرجعية الدينية، فيما بين أن سياسة العقوبات الجماعية واستخدام القوة لن تحقق الا زيادة الدمار والتمزيق الاجتماعي.

ورحب برلمان إقليم كردستان،السبت، بمبادرة المرجع الديني علي السيستاني لتهدئة الأوضاع.

وشهد اقليم كردستان وبعض المناطق المتنازع عليها في (25 أيلول 2017)، اجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم كدولة مستقلة عن العراق، بالرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلا عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى