كتب وفيق السامرائي ثورة الحسين (ع) الملهم الأكبر للدفاع عن العراق والقيم الإنسانية

1/10/2017
في مثل هذه الأيام الخالدة جسد الإمام الحسين معاني الخلود وبلورة الفكر الإنساني في التصدي للظلم.
خلود ارادة الحسين وإيمان الشباب بها وفتوى السيد السيستاني بالدفاع عن العراق كانت عوامل الحسم الكبرى في دحر الدواعش وتحقيق النصر وبقاء العراق.
شعائر عاشوراء المليونية لا نظير لها في كل دائرة الاطار الاسلامي، وتبقى مصدر الهام للوحدة والتعاون والسلام، وما نجاح خطط الأمن إلا دليل تعاون الناس في حفظ الأمن وتحدي الإرهاب.
لقد كان اختيار الإمام علي لمدينة الكوفة مقرا وعاصمة القاعدة الكبرى في دحر الدواعش الذين دحروا في العراق ولم يبق منهم إلا مجموعات منهارة خائرة لا قيمة لها.
وستبقى المدن المقدسة في العراق مصدر إلهام للتعاون والأمن والسلام والمحبة ولقوة الدفاع عن الحق.
وسيُهزم الفاسدون والفاشلون والغادرون والمخربون والإرهابيون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى