المرجعية تشدد على ابعاد الفاسدين من مواقع القيادة

((وان – بغداد))

أكد ممثل السيد علي السيستاني، الشيخ عبد المهدي الكربلائي، اليوم الجمعة، أهمية تجسيد مبادئ ثورة الإمام الحسين (عليه السلام) على أرض الواقع، موضحا أن “الإنسان الحسيني” الصادق لا يكون ظالما، فيما شدد على ضرورة رفض “كل قيادة فاسدة”.

وقال الكربلائي خلال خطبة صلاة الجمعة بالصحن الحسيني في كربلاء ، “ندخل موسم عاشوراء بكل ما يحمله من دلالات جسدت جوهر المسيرة المحمدية”، موضحا أن “الصدق في الولاء للحسين (عليه السلام) يتطلب تحويل المبادئ التي يتم سماعها وقراءتها الى واقع حي متجسد في الحياة”.

ولفت الكربلائي الى “أهمية تبني ممارسة العدل والإصلاح ورفض الظلم والفساد والجور”، مشددا على “الإنسان الحسيني الصادق لا يكون ظالما”.

أشار الكربلائي الى “ضرورة القبول بالقيادة الصالحة ورفض القيادة الفاسدة”، مؤكدا “أهمية عدم تمكين الفاسدين من الاستحواذ على مقدرات الناس، واختيار من هو كفوء قادر على خدمة الناس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى