السلطات الألمانية تعلن اختفاء 50 لاجئا عراقياً

‏((وان – متابعة))

أعلن مدير مركز استقبال ألماني للمهاجرين أن السلطات الألمانية فقدت أثر نحو 50 عراقيا بعد 24 ساعة على إنقاذهم من أيدي مهربين في شاحنة على الحدود البولندية.

وقال فرانك نورنبرغر، مدير مركز استقبال طالبي اللجوء في “ايزنهوتنشتات” شرق ألمانيا، لوكالة الأنباء الألمانية “دي بي ايه”، “الغرف فارغة.. ولم يبق إلا اثنان من الخمسين مهاجرا في إيزنهوتنشتات، الأول قاصر وصل بمفرده إلى ألمانيا، والثاني اختبأ تحت سريره”.

وأكدت وزارة الداخلية الإقليمية في براندبورغ حادثة الاختفاء.

وأوقفت الشرطة ليل السبت – الأحد شاحنة مسجلة في تركيا يختبئ بداخلها 50 شخصا قالوا إنهم “عراقيون”، في شرق البلاد على الحدود الألمانية البولندية، وقامت السلطات الأمنية باستجواب السائق التركي وآخر سوري متواطئ معه.

ومن بين الخمسين مهاجرا، الذين لم يكن لديهم بطاقات هويات، 17 قاصرا، واكتشفت السلطات بعد التحقيق أن بعضهم قدم طلب لجوء في رومانيا وبلغاريا.

وينصّ الاتفاق الأوروبي الموقع في دبلن على أن الدولة التي يقدم المهاجر فيها طلب لجوئه مسؤولة عن النظر في وضعه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى