النزاهة تتهم تيار الحكمة بصفقات فساد

((وان – متابعة))

أكد مصدر في هيئة النزاهة ، اليوم الأربعاء ، ان تداعيات إلقاء القبض على مدير عام الخطوط الجوية العراقية السابق الذي ألقي القبض عليه متلبساً بالرشوة بدأت تؤتي ثمارها بعد ان اصدر القضاء حكماً بالسجن لمدة سنتين على سامر كبة وانه تم تحويل ملفه الى محكمة التمييز التي قد تزيد من مدة الحكم كونه متلبساً.

وكشفت هذه المصادر التي لم تعلن عن اسمها عن ان سامر كبة قد أبدى استعدادا للتعاون مع قضاة هيئة النزاهة لكشف ملفات الفساد التي تخص عقود أطلس جت وصيانة الطائرات مقابل وعود باعتباره شاهدا وضحية لتوجيهات جهات عليا ببنها وزير النقل كاظم الحمامي.

المصادر أكدت ان سامر كبة ادلى بمعلومات مهمة قد تطيح بوزير الرياضة وألشباب الحالي عبد الحسين عبطان في قضية عقد أطلس جت الفاسد وشريكه عقيل الربيعي. كما ادلى كبة بمعلومات مهمة عن عقد صيانة الطائرات يعود الى نفس الشركة التركية أطلس جت مع إثباتات برسائل نصية تؤكد مايقول وأشير آلى تورط كل من رجل الاعمال عقيل الربيعي وآخر اسمه ليث الصدر الذي يمت بصلة قرابة الى عائلة الحكيم ويعتبر احد أذرع الفساد في اللجنة الاقتصادية للمجلس الأعلى سابقا.

وأصبح ملف الخطوط اكثر تعقيدا بعد ان ادلى سامر كبة بمعلومات عن تدخل مباشر من قبل دائرة شؤون الموظفين في المجلس الأعلى في تعيينات العقود المؤقتة وذكر اسم احمد الفتلاوي الذي كان يجتمع مع الوزير أسبوعيا لايصال توجيهات الحكيم فيما يخص العقود الفاسدة. واشارت المصادر انه جميع العقود الفاسدة تمت بدون عروض من شركات اخرى لمقارنة اسعارها مما يؤكد صحة المعلومات التي ادلى بها كبة.
وقد اشارت معلومات ان بعد هروب محسن الحكيم ( شقيق عمار الحكيم ) مع عائلته خارج العراق .. اشارت الى هروب ليث الصدر ايضا الذي يمتلك عقارا في لندن اشتراه مؤخرا بمليوني جنيه إسترليني وعقارات في دبي تصل قيمتها الى ٣ مليون دولار. المصادر أكدت ان من بين المتهمين التي وردت أسماءهم المهندس دريد حسن الذي كان يشغل سابقا مدير قسم السلامة الجوية في المنشأة العامة للطيران المدني وهو مجاز حاليا بدون راتب ويعمل مساعدا لعقيل الربيعي و ورود اسم مدير عام المنشأة بالوكالة حسين محسن الذي يتستر على هدر للمال العام في جباية رسوم هبوط الطائرات لصالح عقيل الربيعي وشركاته مقابل عمولات وتشريعه لفساد عقد أطلس جت وهو الذي تم رفض تثبيته كمدير عام للسلطة من قبل الأمانة العامة لمجلس الوزراء مؤخرا.
فيما يجري الان التحري عن قيمة تأثيث مباني وأقسام الخطوط والقرطاسية بعد ان تقدم اكثر من مصدر من موظفي الخطوط متطوعاً بمعلومات هامة جدا تثبت تورط مدير القسم المالي ومساعده الذين تم نقلهما من الخطوط الى وزارة الشباب بعد القبض على كبة لحمايته وبترتيب من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان.
ويتم التكتم على إجراءات هيئة النزاهة لحين إعداد ملفات كاملة بجميع اللذين وردت أسماءهم وتوثيقها بشكل جيد قبل عرضها مع الأدلة لقضاة هيئة النزاهة للبت بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى