قيادي في حزب طالباني: الاستفتاء قرار متفرد والاقليم يشهد انهياراً

((وان – متابعة))

اكد قيادي في حزب الإتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه جلال طالباني، أن قرار استفتاء استقلال اقليم كردستان المزمع اجراءه في 25 من أيلول الجاري نابع من مبدأ التفرد بمصير الشعب الكردي”.
وقال عادل مراد وهو عضو مؤسس للإتحاد الوطني الكردستاني في تصريحات صحافية تابعته وكالة “أرض آشور الإخبارية”، إن “المسألة ليست في إعلان الدولة الكردية بل في قدرتها على الاستمرار والتطور، إذ يشهد الإقليم حالة انهيار سياسي واقتصادي لدرجة عدم توفير أبسط الخدمات للمواطن كالكهرباء والماء ورواتب العاملين في الدوائر الحكومية، ويحدث هذا بالرغم من تصدير 580 ألف برميل نفط يوميا”.
وأضاف “تعد تجربة جنوب السودان نموذجا قريبا لحالة الإختلاف بين الرغبة الذاتية والظروف المحيطة بتلك الرغبات”.
وأضاف مراد إن “من حق الشعب الكردي ومعه المكونات القومية الأخرى في كردستان أن يقرروا مصيرهم بما في ذلك إعلان الدولة المستقلة، فهي حقيقة لا اختلاف حولها في الداخل الكردستاني”.
ولفت “أما تحديد موعد الاستفتاء كمقدمة للاستقلال من خلال اجتماع حزبي بعيدا عن البرلمان المُعَطل منذ أكثر من سنتين فهذا يعني خلق حالة اختلاف {كردي – كردي} لا على مبدأ الاستفتاء، بل على آليته وتوقيته ومن مبدأ التفرد بالقرارات المصيرية لشعب كردستان”.
وتابع مراد “إضافة إلى ذلك، هناك أولويات أخرى منها محاربة داعش الذي يبعد مسافة 20 كم عن كركوك المتنازع عليها، ونحن بحاجة إلى حل لهذه المشاكل قبل الإعلان عن الدولة”.
ومن المقرر ان يشهد إقليم كردستان في 25 أيلول الجاري استفتاء حول استقلال الإقليم، ولا تزال حكومة إلإقليم ماضية في إجراء الاستفتاء في موعده المقرر، على الرغم من الضغوط الداخلية والإقليمية والدولية على تأجيله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى