استخبارات الحشد:قادة داعش الأجانب يؤدون صلاة الوداع وسط الحويجة

((وان – متابعة))
أفادت استخبارات الحشد الشعبي، الاثنين، بأن قادة “داعش” الأجانب في الحويجة قاموا بأداء صلاة وداع مع عدد من عناصر التنظيم، موضحا أن قيادياً عربياً بالتنظيم أقر بزوال ما كانوا يسيطرون عليه.
وقالت الاستخبارات بحديث لوكالة أرض اشور الإخبارية”، إن “عددا من قادة داعش الأجانب في قضاء الحويجة بينهم ما يسمى قائد مجلس شورى المجاهدين عربي الجنسية صلى صلاة وداع في احد المساجد الرئيسية وسط القضاء، (55 كم جنوب غربي كركوك)”، مبينا انه “دعاهم الى تفجير أنفسهم في المعارك المرتقبة”.
وأضافت الاستخبارات، أن “القيادي في التنظيم أقر بزوال ما كان يسيطر عليه التنظيم”، مشيرا الى أن “قادة داعش الإرهابي تواروا عن الأنظار مع عوائلهم بعد الصلاة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى