منتسبي حماية المنشات والشخصيات يناشدون وزير الداخلية باخراجهم من عمليات بغداد

((وان – خاص))

ناشد عناصر من حماية المنشات والشخصيات ، اليوم الاحد ، وزير الداخلية قاسم الأعرجي و مدير عام مديرية حماية المنشات والشخصيات عامر صدام ، باخراجهم من عمليات بغداد كون عملهم يتعارض مع عمل عمليات بغداد.

وقال أحد منتسبي المديرية الذي طلب عدم الكشف عن نفسه في حديث خاص مع وكالة “أرض آشور الإخبارية” ، ان عمل مديرية حماية المنشات والشخصيات هو تأمين الحماية للمنشات والدوائر الحكومية وحماية المسؤولين بالدولة ، وتابع المنتسب ان عمل مديريتنا يتعارض مع عمل عمليات بغداد كونهم اكثر واجباتهم في الشارع وليس في مقر المنشآت آنفا الذكر .
وأضاف نحن مدربون على تأمين الحماية للمنشآت والشخصيات مثل ( دوائر حكومية ) والشخصيات منأعلى مسؤول بالدولة إلى اصغر مسؤول .

يشار إلى أن مديرية حماية المنشات والشخصيات هي أحد تشكيلات وزارة الداخلية ، قوة شبه عسكرية عراقية مكلفة بحماية الموقع من المباني الثابتة الحكومة العراقية والمرافق والموظفين. يشمل FPS النفط، شرطة الكهرباء وأمن الموانئ. يعمل لجميع وزارات الحكومة العراقية والجهات الحكومية، ولكن يتم تعيين معاييرها وتنفذ من قبل وزارة الداخلية العراقية. كما يمكن أن يكون التعاقد لحماية الملكية الخاصة.

وأسست في 2003/8/15 على يد وكيل وزار الداخلية لشؤون الأمن الأتحادي أحمد علي الخفاجي، إعتبارا من ديسمبر 2005، التحالف لم يعد يوفر الدعم اللوجستي أو المادي إلى FPS. [1].

كما المديرية تأمن الحماية لكبار مسؤولي الدولة من رئيس الوزراء إلى درجة مدير عام في الوزارات .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى