العثور على ١٦ جثة من باقي طاقم (المسبار) داخل السفينة

((وان – بغداد))

أعلنت الشركة العامة لموانئ العراق، اليوم الخميس، عن العثور على ١٦ جثة من باقي طاقم سفينة المسبار بعد انتشالها من قاع مياه قناة خور عبد الله، لافتة الى اعادة الخط الملاحي للعمل، فيما كشف وزارة النقل انه سيتم تشييع الضحايا في موكب جنائزي مهيب باعتبارهم من شهداء البحرية العراقية.

وقال المتحدث باسم الشركة انمار الصافي ،  أنه وبجهود كبيرة مشتركة من قبل الموانئ وقيادة القوة البحرية وبعمل متواصل لنحو 6 ايام، تم انتشال الغارق الذي كان منغمسا داخل المياه وفي منطقة رخوة من القاع ، مؤكدا العثور على 16 جثة من المتبقين من طاقم السفينة، ومشيرا الى اعادة الخط الملاحي للعمل.

الى ذلك، اعلنت وزارة النقل في بيان تلقى المربد نسخة منه انه سيتم نقل جثث الضحايا الى قاعدة القوة البحرية في ام قصر، ليتم وضعها بأكفان عسكرية تمهيداً لتشييعهم في موكب جنائزي مهيب بالاشتراك مع سرايا البحرية باعتبارهم من شهداء البحرية العراقية.

وكان وزير النقل كاظم فنجان الحمامي أعلن اليوم عن انتشال السفينة الغارقة (المسبار) بالكامل باستخدام الرافعة البحرية الضخمة (ابا ذر) التابعة للشركة العامة للموانئ العراقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى