yobit.net вход
مجلس الوزراء: ضياع مليارات على مشاريع فاسدة خصوصاً في البصرة | وان

مجلس الوزراء: ضياع مليارات على مشاريع فاسدة خصوصاً في البصرة

((وان-بغداد))

انتقد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، التوقف والإهمال غير المبرر للكثير من المشاريع في محافظة البصرة والتي تصل مبالغها الى مليارات الدنانير دون ان تحقق اي نسب انجاز، وفيما اشار الى ان تخصيص الاموال الى المحافظة دون معالجات سيسهم في ذهاب الاموال الى الفاسدين والمشاريع الفاسدة والخاطئة، لفت الى حل اشكالات قائمة لمشاريع استثمارية “كبرى”، وفتح تحقيق في عدم ايصال الخدمات لمشاريع سكنية.

وقال العبادي خلال مؤتمره الاسبوعي إنه وبعد ان تم ارسال لجان تم تشكيلها من الحكومة الاتحادية الى محافظة البصرة للوقوف على مشاكلها، تم الكشف عن وجود توقف غير مبرر للكثير من المشاريع تصل مبالغها الى مليارات الدنانير من مبالغ البترودولار او غيرها دون أن تحقق اي نسبة انجاز.

وتابع ان احدى مناطق البصرة صرف عليها اموال كثيرة من أجل مشروع مجاري، وبالتالي المنطقة ملئت حفر وتم إتلاف الشوارع بسبب مشروع لم يكتمل او يدرس بشكل صحيح وسبباً ضرراً للمنطقة، مضيفا ان هذا الامر يجب ان يتم متابعتة والوقوف على أسبابه، هل يعود الى الفساد أو عدم الخبرة سيما ان بعض المحافظات يسجل لها انجاز مشاريع افضل من البصرة التي صرف عليها اموالاً اكثر من بقية المحافظات باعتبار ان لديها تخصيصات البترودولار خلال الفترة الماضية، مبينا ان الحكومة كانت تأمل ان ترى جدوى ما رصد للمحافظة من أموال، لكن من يشاهدها لن يميزها عن باقي المحافظات من حيث الخدمات والاهتمام، وهذا يعتبر خللا كبيراً، لافتاً الى ان تخصيص الاموال أمرا مهماً لكن فقدانه للمعالجات سيسهم بذهاب تلك الاموال الى الفاسدين والمشاريع الفاسدة والخاطئة، حسب قوله.

وعن ماتحقق من زيارة اللجان، لمعالجة اوضاع محافظة البصرة، اشار الى حل الاشكالات القائمة في عدد من المشاريع الاستثمارية “الكبرى” بعد تجاوز بعض الروتين وذلك بعدما تم منح اللجان الصلاحيات اللازمة في هذا الاطار.

وكشف ايضاً عن مباشرة تلك اللجان بالتحقيق في اسباب التلكؤ الحاصل في ايصال الخدمات الى مشاريع تخص مجمعات سكنية، مؤكدا وجود معالجة الى تلك المشاريع بغية توفير وحدات سكنية للمواطنين.

وفي الختام، كشف عن وجود ملاحظات تخص الرقابة المالية في المحافظة وضرورة متابعتها، مبينا ان الحكومة تعتمد على مؤسساتها في الملاحقة بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى