أكاديمية الإعلام الحربي تتحدى داعش بافتتاح مكتب في أيمن الموصل

 

((محمد الخفاجي – الموصل))

افتتحت أكاديمية الإعلام الحربي ، الاثنين ، مكتب في أيمن الموصل ، بحضور حكومي وجمهور غفير .

وقال رئيس الاكاديمية نصير العباس في حديث خاص مع وكالة” أرض آشور الإخبارية “، اجتمعنا اليوم محررين ومحررين ، لنجني ثمار جهد أبنائكم في أكاديمية الإعلام الحربي خلال (3)سنوات خلت .
وأضاف العباس : أصر منتسبي الاكاديمية بمجلس إدارتها ومنتسبيها في بغداد والمحافظات على ان يكون مكتب الاكاديمية في الجانب الأيمن تحديدا ، وتابع هذا المكان الذي وصلت فيه نسبة الدمار المعلنة إلى اكثر من 90‰.
وأشار إلى أن هدف أكاديمية الإعلام الحربي ، هو تحصين المجتمع من داعش واعداد جيل من الشباب يستطيع أن يبني المجتمع ويعالج الجرح بدل البندقية وبالرأي الصحيح بدلا عن التحزب والتطرف.
من جانبه أشاد الشيخ خالد الملأ معاون نائب رئيس هيئة إعمار المناطق المحررة بالجهود المبذولة من رئيس وكوادر الاكاديمية والعمل بروح الفريق الواحد .

وأكد الملا على ان لا ننظر بعمق لكل ما جرى وما يجري، من هذه التنظيمات الإرهابية التي اتخذت من الدين ستاراً وغطاءً ولباسا تتحرك به هنا وهناك اجتمعت معها أجندات أخرى، فهنالك دول وهناك أجهزة مخابرات عربية وأجنبية تدعم مثل هذه المنظمات أو هذه المجاميع المتطرفة.
وهنا جاء دور الإعلام الحربي المضاد إلى النتظيم الإرهابي داعش بعد تحرير الموصل ، لكي يكشفوا حقيقة الفكر التكفير لهذه العصابات الإرهابية.

تضمن حفل الافتتاح عدة فقرات منها تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم بعد ذلك عزف للسلام الجمهوري وكلمة رئيس الاكاديمية ، كلمة الشيخ خالد الملا ، واختتم حفل الافتتاح بتوزيع الدروع والشهادات التقديرية على المشاركين .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى