القوات الأمنية تكمل تموضعها في اطراف تلعفر وسط توقعات بمعركة سريعة

((وان – بغداد))

كشف القيادي في الحشد الشعبي/ المحور الشمالي علي الحسيني, الاربعاء, عن اكتمال تموضع القوات الامنية في محيط قضاء تلعفر غربي نينوى تمهيدا لتحريره, متوقعا أن تكون المعركة قصيرة.
وقال الحسيني في تصريح لـ((وان)) ، إن “القوات الامنية بمختلف صنوفها أكملت تموضعها ونصب اسلحتها باتجاه مركز قضاء تلعفر تمهيدا لتحريره من دنس داعش الإجرامي”.
وأضاف أن “الخطة الامنية لعمليات الاقتحام والتحرير انجزت منذ فترة وسيتم تقسيم المهام وفق الخطة قبيل تحديد ساعة الصفر”، مبينا أن “طيران الجيش العراقي استطلع مناطق تواجد العدو ووجه ضربات دقيقة ضد داعش”.
وتابع الحسيني، أن “تحديد ساعة الصفر وانطلاق المعارك بيد القائد العام للقوات المسلحة”، متوقعا أن “تكون معركة تحرير القضاء سريعة وخاطفة لانهيار داعش معنويا بعد تحرير الموصل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى