الدكتور كاظم المقدادي يوضح ملابسات حلقة ليلة امس في قناة العراقية

الدكتور كاظم المقدادي

تعرضت منذ ليلة امس و لحد الان الى حملة تشويه وتضليل بسبب حديثي الى الفضائية العراقية في موضوع نوع العلاقة التي يجب ان تكون مع دول الجوار ..
وقلت ما معناه :
ان اي علاقة للأحزاب السياسية مع دول الجوار يجب ان ترتهن بالتوجهات العامة للدولة وان توظف لصالح العراق وتصب في خدمة البلاد. .
وأضفت ان بعض الجهات للاسف لاتراعي مصلحة العراق وتنتهج سلوكا يقترب احيانا الى العمالة والخضوع لتلك الدول ..
ويبدو ان وجود السيد مقتدى الصدر الذي أكن له كل التقدير والاحترام في الامارات حينها .. وقبلها في السعودية ..قد فهم منه انه هو المقصود..
وهنا أود ان أوضح :
يعرفني الجميع كإعلامي مستقل.. اني كنت وما زلت كثير الاشادة بمواقف التيار الصدري الوطنية من الاحتلال ومن الطائفية والمواقف الشريفة ضد الفساد في البلاد..
وقد شاركت في المظاهرات مع الصدريين في ساحة التحرير وصولا الى المنطقة الخضراء..
للاسف هناك من انساق الى قافلة السب والشتم والتهديد بالقتل دون ان يستمعوا الى التسجيل كاملا..
وهناك نائبة نشرت الخبر دون ان تستمع الى التسجيل كاملا..سامحهم الله جميعا..
اخيرا..اقول اني اتصلت اليوم اكثر من مرة بصديقي القيادي الصدري الاستاذ ضياء الاسدي لتطويق الحادثة حرصا على عدم استغلالها من بعض الجهات التي لا تريد الخير للتيار الصدري.. وعندما علم السيد مقتدى بالأمر
عن طريق زملائي في المركز الخبري.. وتطويقا لسوء الفهم ..وافق على اجراء لقاء معي وبصحبة مجموعة من المثقفين المدنيين والذين تربطهم بالتيار الصدري علاقة طيبة..
وفق الله الجميع لخدمة العراق خدمة وطنية صحيحة..

د .كاظم المقدادي/ بغداد الاربعاء الموافق 16/ 8 /2017

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى