رئاسة البرلمان العراقي تنهي خدمات صحفي بطريقة تعسفية

 

((زيد شبر – بغداد))

دعا المرصد العراقي للحريات الصحفية ، اليوم الجمعة ، رئاسة مجلس النواب بإعادة الزميل طامي المجمعي الى عمله ووقف الإجراءات التعسفية الصادرة بحقه.
وقال الصحفي طامي احمد معروف المجمعي للمرصد العراقي تم تعييني في مكتب رئيس البرلمان العراقي أسامة النجيفي بتاريخ ٥\٩\٢٠١١ بصفة عقد فتعرضت إلى شتى أنواع الاضطهاد من قبل رئيس البرلمان وحاشيته مما أضطررت أن أطلب نقل إلى الدائرة الاعلامية علماً إني قدمت العشرات من الطلبات لغرض التثبيت على ملاك اﻻمانة العامة لمجلس النواب وقد حصلت الموافقة وتم صدور الأمر النيابي الخاص بالتعيين وتم اخفائه في مكتب رئيس البرلمان لأسباب اجهلها وبعد إستلام الدكتور سليم الجبوري رئاسة البرلمان استبشرت خيرا على أن يتم تثبيتي على الملاك وبالفعل قدمت طلب ووافق وبعدها حصلت موافقة النائب الأول والثاني لرئيس البرلمان حسب المحاصصة الطائفية ومن ثم صدر أمر نيابي بتعييني على مﻻك اﻻمانة العامة لمجلس النواب وعندما ذهبت إلى الدائرة الإدارية أبلغوني أنني لا أستطيع عمل مباشرة لأنه تم تعيين شخص آخر بدلاً مني وهي زوجة معاون مدير عام الدائرة القانونية بالمجلس ومستشار رئيس البرلمان وهي من خارج المجلس وهذا مخالف لقانون الموازنة العامة للدولة الذي أعطى أولوية التعيين لذوي الشهداء وأصحاب العقود من حملة الشهادات الجامعية وتعليمات اﻻمانة العامة لمجلس الوزراء.
وبعد مطالبتي باستحقاقي كوني لدي أربع شهداء اثنان منهم اشقائي واثنان أبناء شقيقتي ومن حملة الشهادات الجامعية وتقديم شكوى في محكمة قضاء الموظفين ولجنة النزاهة البرلمانية
بخصوص التعيينات قام رئيس البرلمان وحاشيته بفسخ عقدي وتعيين شخص آخر بدلاً مني وقطع رزقي ورزق عائلتي علماً لدي خدمة أكثر من ست سنوات بالمجلس وأكثر من 15 سنة في مجال الصحافة والإعلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى