الحشد الشعبي: ننتظر أوامر القائد العام لتحرير تلعفر

اكد القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري ان قضاء تلعفر سيحرر بأيد عراقية، وأن قوات الحشد وبقية القوات الأمنية تنتظر أوامر القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي للانطلاق لتحرير تلعفر دون انتظار ترخيص من جهة خارجية.

وقال النوري في تصريح أمس الأحد: إن “الأنظار توجهت الى تحرير تلعفر بعد تحرير الجانب الايمن من مدينة الموصل”، موضحا ان “أغلب المناطق المحيطة بالقضاء تحت سيطرة ابطال الحشد الشعبي”. وأضاف ان “القائد العام للقوات المسلحة حسم مباشرة الحشد الشعبي ولديه رؤية أعلنها بشكل واضح بشأن مشاركة الحشد، وهذا يعني ان المعركة ستمضي نظيفة”. وعن مشاركة قوات البيشمركة أوضح النوري قائلا: ان “البيشمركة مرابطون في سنجار ويشاهدون زحف الأسود ويبدون كل الاحترام لمن يحارب “داعش” في الصحراء، الا ان البيشمركة لن يشاركوا في تحرير القضاء، وربما ستكون لهم مشاركة في تحرير الحويجة”، وأشار إلى أن معركة “تلعفر ستكون عراقية بامتياز ولا ننتظر ترخيصا  اردوغان  او احد آخر”، مبينا ان “انطلاق عملية التحرير بيد القائد العام للقوات المسلحة، وستكون عملية تحرير تلعفر سريعة من حيث المدة الزمنية وستحسم بأقل من المتوقع”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى