نجل المرجع محمد سيعيد الحكيم يسحب البساط من تحت المجلس الاعلى وتيار الحكمة

نجل المرجع محمد سيعيد الحكيم يسحب البساط من تحت المجلس الاعلى وتيار الحكمة:لا يوجد من يمثلنا الاسرة اي كيان سياسي سابق او لاحق وما موجود روؤ وفعاليات سياسية متفاوتة تعبر عم مواقفها الشخصية .

((وان – متابعة))
انهت عائلة المرجع الديني السيد محمد سعيد الحكيم ، اليوم الخميس، الجدل بين المجلس الاعلى وتيار الحكمة بشان موقف اسرة آل الحكيم معتبره ان جميع ما موجود لا يمثل الاسرة وانما مواقف شخصية تعبر عن وجهات نظرها الشخصية ، مؤكده عدو وجود كتلة سياسية او كيان ممثل للاسره .
وتعتبر اسرة السيد محمد سعيد الحكيم واحد من الاسر العلمية المعروفة بالنجف حيث تشهد الساحة بزعامة السيد محسن الحكيم للحوزة العلمية في النجف في السبيعينات .
وذكر السيد نجل المرجع الحكيم في بيان مقتضب: ان جميع ماموجود من كتل سياسية او فعاليات تعبر عن وجهة نظر شخصية ولايوجد اي كيان سياسي او شخصية تمثل الاسرة لا سابق ولا حقا في اشاره منه الى المجلس الاعلى وتيار الحكمة الذي اسس مؤخرا السيد عمار الحكيم .
واكد الحكيم الابن : ان اسرة آل الحكيم لها سمتها العامة انها اسرة علمية دينية لها انشطة ثقافية وخدمات اجتماعية واسعة ومتنوعة داخل العراق و خارجه ،برزت فيها مرجعيات دينية سابقا و حاضرا ترتبط بالامة ارتباطا مباشرا من دون أي عنوان آخر ،وقد قدمت الكثير من علمائها وفضلائها وشبابها شهداء وضحايا في المعتقلات والسجون ، مضيفا : كما تتنوع فيها الاختصاصات العلمية في الحوزة والجامعات وكذلك الخيارات المهنية الاخرى، وكما في سائر الاسر العراقية الكريمة لبعض شخصياتها و افرادها رؤى وفعاليات سياسية متفاوتة تعبر عن موقفه الشخصي من دون أن يمثل الاسرة اي موقف او كيان سياسي سابقا و لا لاحقا ،مع تأكيد الاحترام والتقدير لكل المضحين والعاملين المخلصين للبلد والمواطنين والامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى