السجن لخمس موظفين في تسجيل عقارات بابل

محكمة جنايات بابل المختصة بقضايا النزاهة حكما بالسجن على خمسة موظفين في مديرية التسجيل العقاري في بابل، وعزل احدهم من الوظيفة وتضمينهم مبالغ مالية كونهم اعضاء في لجنة كشف وتقدير العقارات، وثبت مغالاتهم بتقدير أقيام عقارات عن سعرها الحقيقي.

واكدت وزارة العدل في بيان لها تلقت، (كل الاخبار)، نسخة منه ” ان نتائج اللجنة التحقيقية التي وجّه بتشكيلها وزير العدل حيدر الزاملي، للنظر في كشف المغالاة بأقيام العقارات وتغيير أوصافها بمديرية التسجيل العقاري في بابل، أسفرت عن أصدار المحكمة المختصة حكمها بالسجن لمدة خمس سنوات وشهر واحد وتضمين مبلغ الضرر ومقداره اكثر من 39 مليون دولار أمريكي بالتضامن والتكافل بين المتهمين، وتم تمييز الحكم وتصديقه بموجب قرار محكمة التمييز الاتحادية”.

 

واوضحت الوزارة ” أن الاجراءات الفنية التي اتخذتها دائرة التسجيل العقاري وفقاً لتوجيهات الوزير بارشفة السجلات العقارية في جميع المحافظات ساهمت في الحد من التلاعب باملاك المواطنين، ومن شأنها ان تضع اي مفسد تحت طائلة القانون”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى