كتائب سيد الشهداء تهدد حرس النجيفي بـ”التصعيد” وتمهلهم فترة محددة للخروج من الموصل

وان – بغداد

أمهلت كتائب سيد الشهداء، السبت٬ قوات حرس نينوى التابعة لمحافظ نينوى السابق٬ أثيل النجيفي٬ فترة محددة للخروج من الموصل٬ مؤكدة أنها سترد بشكل مناسب في حال عدم خروجها.

وقال نائب الأمين العام لكتائب سيد الشهداء٬ أحمد الموسوي٬ في بيان تابعته وكالة “أرض اشور الإخبارية “إننا “نمهل قوات المطلوب للقضاء أثيل النجيفي حتى للخروج من مدينة الموصل وفي حال عدم خروجها٬ فإننا سنرد بشكل مناسب”.

وأعرب الموسوي عن استغرابه من صمت الحكومة على “ما تقوم به قوات النجيفي في الموصل” رغم إبلاغهم للحكومة بـ “الدور المشبوه لتلك القوات في الموصل”٬ حسب البيان.

وكانت اشتباكات مسلحة قد وقعت بين قوات الحشد الشعبي وقوات حرس نينوى٬ أمس أول الخميس٬ في منطقة المجموعة الثقافية شمالي الموصل٬ وتطور إلى مشاجرة بالأيدي بين الحشود ومن ثم إلى إطلاق النار٬ وسقط على إثره عدد من القتلى والجرحى بين صفوف حرس نينوى والحشد الشعبي٬ فيما تدخلت قيادات أمنية لفض النزاع المسلح الذي نشب بين القوتين العسكريتين.

وقد نفى قائد عمليات نينوى٬ اللواء الركن نجم الجبوري٬ مساء امس الجمعة٬ وجود أي خلاف بين الحشود المسلحة في مدينة الموصل٬ مؤكدا أن الخلاف الذي جرى بين حرس نينوى وكتائب سيد الشهداء كان بسبب شجار بسيط بين عناصر من الحشدين المسلحين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى