الثقافية

منجز قصصي جديد للقاصة والصحفية جميلة الخزاعي

((وان_بغداد))
صدر للقاصة والصحفية العراقية ( جميلة الخزاعي ) مجموعة قصصية للطفل بعنوان ( انا وجدي ولغتنا العربية ) وهو عبارة عن خمس عشرة قصة قصيرة تربوية موجهة للطفل من فيض مفردات اللغة العربية، حاولَتْ الكاتبة من خلالها، توضيح معاني بعض الكلمات، بأسلوب سلس مع حبكة سردية تحاكي الطفل وتعلّمه بعض العادات الجيدة التي تساعد في بناء الأسرة والمجتمع لأنشاء جيل صالح وواعي .
كانَ لنا مع الكاتبة لقاء لنبارك لها منجزها الادبي الجديد الذي يضاف لمنجزاتها السابقة في فن القصة القصيرة ومسرح الطفل، ونسألها عن هذهِ المجموعة.
× اهلاً وسهلاً بحضرتك استاذة ومبارك لك منجزك الأدبي ( أنا وجدي ولغتنا العربية).

بسم الله الرحمن الرحيم، اهلاً وسهلاً بكم، وشكراً لاهتمامكم ومتابعتكم للشأن الثقافي.

× في البدء حدثينا بشكل موجز عن المجموعة القصصية.

مجموعتي القصصية عبارة عن خمس عشرة قصة قصيرة تربوية موجهة للطفل تتناول فيض يسير من مفردات اللغة العربية، نعلم من خلالها الطفل على بعض المفردات المتداولة في حياتنا اليومية مثل مفردة ( كأس، قدح، كوب ) وكذلك ( مكة وبكة ) وغيرها من الكلمات وتشمل ايضاً بعض السلوك الجيد الذي يجب أن يتحلى به كل طفل فهي قصص موجه للأسرة والطفل.

× ماذا أرادت الكاتبة ( جميلة الخزاعي ) ايصاله للطفلِ والأسرة من خلالِ مجموعتها القصصية ؟

اردت أن اقول من خلال القصص أن لغتنا العربية هي نعمة من نعم الله الكثيرة التي منحنا اياها دون غيرنا، ويجب المحافظة عليها، ويكفينا فخراً أن خاتم الانبياء محمد صلى الله عليه واله وسلم كان عربياً، وكان نزول القرآن الكريم باللغة العربية والعربية الفصيحة المبينة حتى بلغت 15 آية، منها قوله تعالى: “إنا أنزلناه قرآنا عربياً لعلكم تعقلون” (يوسف: 2).

× فكرة جديدة ورائعة كتابة مجموعة قصصية كاملة عن اللغة العربية.

الحمد لله رب العالمين، دائما أحاول أن ابحث عن كل ما هو جديد، لا احب أن اقلد الاخرين، فكتابي القصصي الذي فاز في مسابقة جمهورية مصر العربية كان عبارة عن قصص اتخذت من احاديث الرسول صلى الله عليه واله وسلم موضوعاً لها، واسعى دائما أن اكتب في كل شيء تربوي يساهم في بناء وتماسك الاسرة والمجتمع لان الكلمة مسؤولية أمام الله تعالى لها تأثير كبير على المجتمع فيجب أن توظف لخدمته وليس لهدمه لا سامح الله .

× من وجهة نظرك هل القصة التربوية تستطيع اصلاح مجتمع؟

نعم، تعتبر القصة من أهم الوسائل التي يمكن من خلالها أيصال الأفكار التربوية والأخلاقية للأسرةِ والمجتمع، وتعد أداة مهمة في نشر الوعي والثقافة الإسلامية بأسلوب سلس ومشوق لاسيما في عالم الأطفال، ونحن عندما كنا أطفالاً كنا نتابع ونتأثر بقصص سندريلا وليلى والذئب ومغامرات سندباد والس في بلاد العجائب وكذلك كنا نقرا مجلتي الأطفال ( مجلتي، المزمار ) التي تصدر في العراق، الان وبعد تطور وسائل التكنلوجيا، قل بعض الشيء الاقبال على قرا القصص ولكنه لم ينتهي بدليل أن معارض الكتاب مازال لها روادها وهناك أٌقبال كبير لشراء القصص ولا سيما قصص الاطفال.

× بشكل موجز من هو ( أنا ) في عنوان القصة، فالجد معروف هو والد الأم أو الأب وكذلك اللغة العربية معروفة ؟

( أنا ) هو طفل في العاشرة من العمر يدعى ( محمود ) يذهب لزيارة جده لأبيه أستاذ اللغة العربية ( ربيع ) في محافظة أخرى أثناء العطلة الصيفية ليتعلم منه بعض من مفردات اللغة العربية بالإضافة للقيم والمبادئ الادبية والتربوية كالحث على النظافة وتعلم الصلاة واحترام الوالدين وبرهما وغيرها.

× ما هي رسالتك في هذه المجموعة للطفل؟

رسالتي من خلال هذه القصص هي تعليم الناشئة أن يحبوا ويفتخروا باللغة العربية وأن يحاولوا معرفة مفرداتها بل ويبحثون عن معاني بعض المفردات، كما في بطل القصة الطفل ” محمود”. نتمنى أن تصل رسالة سامية لكل العالم باننا العرب شرف الله أرضنا بالنبوةِ وبالحضارات وبالأنبياء وأختار لنا اللغة العربية التي هي لغة القران الكريم ومن واجبنا الحفاظ على هذه النعم واللغة وان نفتخر بها، لا أن نروشها بكلمات غربية…

× هل من كلمة اخيرة تؤدين قولها

قال السيد الشهيد محمد محمد الصدر قدس سره في كتاب الأسرة في الإسلام ( الأسرة المتعاطفة الصالحة تنتج افضل النتائج واحسنها وتستطيع أن تعطي للمجتمع أفراد صالحين وأناس واعي)، من هنا يبقى دور الأسرة هو الأهم في تربية الطفل والناشئة فعلى الاسرة أن تكون نموذج جيد أمام افرادهم فالطفل دائما يقلد الأهل في العادات فليكن الوالدين قدوة حسنة لأطفالهم… فالطفل كالأرض الخصبة نزرع بها ما نشاء فلنزرع كل خير ورحمة.

× شكرا لحضرتك أستاذة ونتمنى لك كل التوفيق في كتاباتك الانسانية والتربوية التي تخدم الاسرة والمجتمع .

شكرا لحضرتك، نسأل الله التوفيق لكم ولنا، والحمد لله رب العالمين.

.

أخبار ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار